مصادر وفوائد فيتامين د، فيتامين الشمس

مصادر وفوائد فيتامين د، فيتامين الشمس، يعتبر فيتامين د أو فيتامين الشمس من الفيتامينات الذائبة في الدهون. ويقوم الجسم بتصنيع هذا الفيتامين عند التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية، ولذلك فإن الشمس تعد من أهم العوامل التي تساعد في تصنيعه بالجسم عن طريق خلايا الجلد. كما يمكن الحصول عليه عن طريق حبوب فيتامين د المصنعة. ويوجد أنواع  متعددة للفيتامين والتي تختلف باختلاف مصادرها. فما هي أنواع فيتامين د ، وما هي فوائده؟ تابعو معنا هذا المقال لتتعرفوا على إجابات هذه الأسئلة.

فوائد فيتامين د

فيتامين د له فوائد متعددة يمكن حصر بعض منها في النقاط التالية:

  • يقوم بتنظيم مستويات الأنسولين في الجسم،وبذلك يساهم في تقليل الإصابة بداء السكري.
  • يعمل على تقوية المناعة والحماية من الأمراض المزمنة والسرطان عند كبار السن، والتقليل من خطر الأمراض المناعية.
  • يزيد من فرص الحمل بعد عملية التلقيح أو الإخصاب الصناعي لدى النساء اللواتي لا يعانين من نقص فيتامين د.
  • يحافظ على سلامة الأم الحامل وجنينها، الوقاية من تشوه عظام الجنين، وأيضًا تجنب الولادة المبكرة.
  • كما يساهم فيتامين د للأطفال في نمو عظامهم والوقاية من الكساح. ويتم إعطاؤه للأطفال منذ الولادة، حيث أن حليب الأم لا يمنحهم الكمية الكافية.
  • يخفف أعراض متلازمة ما قبل الحيض إلى جانب مكملات الكالسيوم. حيث يساعد الفيتامين على تقليل الإنتاج الزائد من الهرمونات التي تتسبب حدوث الألم المصاحب للحيض، مما يقلل من هذا الألم.
  • كما يعمل على تعزيز الخصوبة عند الرجال عن طريق تحسين مستويات هرمون التستوستيرون، بالإضافة إلى تحسين جودة السائل المنوي.
  • يقي من مرض التصلب المتعدد، في حال توافر كميات كافية منه.
  • يحفز تكوين بصيلات شعر جديدة. كما أنه يوجد عدة فوائد أخرى للفيتامين أيضا، منها:
    • يقوم فيتامين د بحماية الأطفال من الكساح، كما يساعدهم في نمو عظامهم.
    • ويشارك فيتامين د في عملية التمثيل الغذائي الخاص ببناء العظام، وذلك من خلال تسهيل امتصاص الأمعاء للكالسيوم.
    • كما أنه يساعد أيضاً في نقل الكالسيوم من الأمعاء إلى الدم عن طريق بروتينات مخصصة لذلك.
    • بالإضافة إلى أنه يقوم بضبط مستويات الكالسيوم والفسفور في الدم، وبذلك فهو يساعد في زيادة امتصاص الكالسيوم، وكذلك تعزيز كثافة وقوة العظام وحمايتها من الهشاشة والكساح الترقق.

أنواع فيتامين د

هناك نوعين أساسيين معروفين لفيتامين د، واللذان يختلفان بعدة صفات، وهما:

  1. فيتامين D3 الذي يعرف بـ (كولي كالسيفيرول) ويتوفر في المصادر الحيوانية، كما يوجد أيضا في الأغذية المدعمة بفيتامين د.
  2. فيتامين D2 الذي يعرف بـ (إرغوكالسيفيرول) ويتوفر في المصادر النباتية، وتعتبر الشمس المصدر الأول لإنتاج فيتامين د الطبيعي .

مصادر فيتامين د

تختلف مصادر فيتامين د الطبيعية وتتفاوت نسبها حسب المصدر. فيمكنك الحصول على الفيتامين من مصادر طبيعية وغير طبيعية. وبالتأكيد يفضل الحصول عليه من المصادر الطبيعية، ومصادر فيتامين د أدناه:

الشمس

الشمس هي المصدر الرئيسي لفيتامين د، فإن التعرض للشمس لمدة 15 دقيقة على الأقل يوميا ً، يساعد على تحفيز إنتاج فيتامين D3 في الجلد، ويحدث ذلك تحت تأثير الأشعة فوق البنفسجية.

الأطعمة

هناك بعض الأجسام يمكن أن تواجه صعوبة في امتصاص فيتامين د من الشمس. كما أن عدم التعرض للشمس لوقت كافي يؤدي إلى حدوث نقص فيه، لذا هناك بعض الأطعمة التي يمكن الحصول من خلالها على الفيتامين:

الأسماك الدهنية
إن من أشهر الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د هي الأسماك. حيث يحتوي كل 100جرام من أسماك السالمون على 526 وحدة من فيتامين د. بالإضافة إلى سمك التونة، والماكريل، وثعبان البحر، والسلمون المرقط،  فإنها تحتوي على كميات جيدة من الفيتامين.

سمك التونة المعلب
تحتوي أسماك التونة والسردين المعلبة على كميات جيدة من فيتامين د. حيث يحتوي 100جرام من التونة الخفيفة المعلبة على 268 وحدة من فيتامين د، ويحتوي 100جرام من سمك السردين المعلب على 193 وحدة.

الحليب المدعم
لا يحتوي الحليب الطبيعي على فيتامين د، ولكن يتم تدعيم أنواع الحليب المباع في الأسواق بالفيتامين لتعويض النقص فيها. وفي بعض الأحيان يتم تدعيم حليب الأرز والصويا أيضا.

بعض أنواع عصير البرتقال
يوجد في بعض أنواع عصير البرتقال كمية من فيتامين د. حيث أن تناول كوب واحد من بعض الأنواع قد يحتوي على 100 وحدة من الفيتامين، وتختلف كمية الفيتامين باختلاف العلامة التجارية للعصير.

صفار البيض
حيث يحتوي صفار بيضة واحدة على 37 وحدة من فيتامين د، ولذلك فإنه من المهم تناول البيض كاملا وليس البياض فقط.

كبد البقر
أيضًا تحتوي الحصة الواحدة من كبد البقر المطبوخ على ما يقارب 50 وحدة من فيتامين د إلى جانب العناصر الغذائية الأخرى.

أنواع معينة من الفطر
هناك أنواع من الفطر التي تتعرض للأشعة فوق البنفسجية والتي تقوم بإنتاج فيتامين د، ولكن التي يتم زراعتها في الظلام فهي لا تقوم بإنتاجه.

أعراض نقص فيتامين د

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على الإنسان تدل على نقص فيتامين د في الجسم، ومن هذه الأعراض:

  • الإرهاق المزمن.
  • هشاشة العظام.
  • الألم المزمن والمتواصل في مختلف أعضاء الجسم.
  • أمراض المناعة الذاتية، مثل التصلب المتعدد، والتهاب المفاصل.
  • زيادة احتمالية الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب.
  •  كما أن هناك أعراض نقص فيتامين د نفسية مثل الاضطراب العاطفي الموسمي، الاكتئاب، وانفصام الشخصية.

تحليل فيتامين د

يتم تحليل فيتامين د عن طريق أخذ عينة دم من الوريد باستخدام إبرة معقمة من يد الشخص، ويتم حفظها في أنبوبة. ثم يتم تحليلها بالشكل الصحيح. وللحصول على النتيجة تحتاج العينة إلى 24-72 ساعة. كما يتطلب التحليل الامتناع عن تناول مكملات فيتامين د قبل إجراء التحليل بمدة 24 ساعة. وتعد الطبيعة المصدر الأول للغذاء والصحة في حياتنا، بدءا من الشمس حتى الأطعمة. كما يعتبر الحصول على فيتامين د من هذه المصادر الطبيعية ممتاز جدا حيث لا نضطر إلى اللجوء لأخذ الحبوب من الفيتامين إلا في حالات معينة. وإذا عرفنا فوائد الفواكه لتناولناها بصفة يومية كي نحصل على فوائدها ونعيش حياة صحية بعيدا ً عن الأمراض.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا عن صادر وفوائد فيتامين د، فيتامين الشمس. أشرنا فيه إلى فوائد فيتامين د للأطفال والحوامل والرجال وكبار السن. كما أوضحنا مصادره الطبيعية والغير طبيعية. بالإضافة إلى ذكر أعراض نقصه وكيفية تحليله.

شارك المقال

أضف تعليق