ايقاف القبول بالمعاهد العلمية في بعض المحافظات” فيفياء وصبيا وضمد”

ايقاف القبول بالمعاهد العلمية هو القرار الذي تم إصدارة اليوم الأحد الموافق 4 من سبتمبر من وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية خلال الساعات القلية الماضية، وقد قامت وزارة التعليم السعودي بالإشارة إلي أن هذا القرار ت اعتماده في العديد من محافظات المملكة مثل محافظة صبيا و ضمد وفيفاء، ويرجع الهدف من اتخاذ هذا القرار وذلك لمعالجة وضع المعاهد القليلة العدد بمختلف إدارات التعليم، وقد تم تداول بعض الأنباء علي أن القرار يضمن إيقاف القبول في كلاً من الصفين الأول متوسط و الصف الأول الثانوي، بالمعهد العلمي بفيفاء وصبيا، والصف الأول ثانوي بمعهد ضمد.
وأشار القرار إلى إبقاء الصفين الثاني والثالث متوسط وثانوي بالمعهد العلمي في صبيا وفيفاء، وطلاب الصفين الثاني والثالث الثانوي في معهد ضمد حتى تخرجهم من المرحلة الدراسية.

ايقاف القبول بالمعاهد العلمية

قد أثار هذا القرار فضول العديد من الطلبة والطالبات، حيث شعر العديد منهم بمعرفة أسباب اتخاذ قرار ايقاف القبول غي المعاهد، فالعديد من الطلبة والطالبات يرغب في معرفة مصيرهم التعليمي في المرحلة القادمة وبعد مرور عدة سنوات بعد الالتحاق بتلك المعاهد،ولكن قد أشارت الوزارة الي انه لا يوجد أسباب أخري غير التي تم ذكرها وهي العمل علي تطوير المعاهد الموجودة بالاضافة الي قلة عدد تلك المعاهد في مختلف المحافظات التي توجد في المملكة والتي لا تستطيع استيعاب أعداد كبيرة من الطلبة والطالبات.

ايقاف القبول بالمعاهد العلمية وبعض التفاصيل الخاصة بالقرار

  • ايقاف الصف الأول المتوسط بالمعهد العلمي الذي يوجد في محافظة صبيا ومحافظة فيفاء.
  • يتم ايقاف طلاب الصف الأول الثانوي في المعهد العلمي لمحافظتي فيفاء وصبيا.
  • ايقاف طلاب الصفين الثاني متوسط والصف الثالث متوسط في محافظتي فيفاء وصبيا.
  • يتم ايقاف طلاب الصفين الثاني والثالث الثانوي في المعهد العلمي بمحافظتي فيفاء وصبيا بعد أن يتم تخرج الدفعة الحالية.
  • ايقاف الصف الأول الثانوي فقط في المعهد العلمي في محافظة ضمد.
  • يتم ايقاف الصفين الثاني والثالث الثانوي في المعهد العلمي بمحافظة ضمد بعد تخرجهم من الدراسة.

ومترتب علي هذا القرار بعض الاجراءات الهامة وهي استثمار المباني المدرسية الحكومية للمعاهد العلمية، كما سيتم نقل المعاهد العلمية لمباني حكومية أخري حتي يستطيع الطلاب المقيدين بالمعاهد استكمال دراستهم، كما سيتم نقل المعلمين والعاملين في تلك المعاهد حسب التعليمات.

وبهذا قد نكون وصلنا الي نهاية المقال وقد عرضنا علي حضراتكم الأسباب الحقيقة وراء ايقاف المعاهد العلمية في المملكة العربية السعودية وهي قلة عدد تلك المعاهد وعدم قدرتها علي استيعاب  المزيد من الأعداد وانه سوف يتم استكمال الاعوام الدراسية للطلبة الحالية بشكل طبيعي ولكن سوف يتم انتقالهم الي مقار حكومية أخري، وبالتوفيق للجميع

شارك المقال

أضف تعليق